بريطانيا ستعلن في الخامس من سبتمبر خليفة جونسون

12 يوليو، 2022
769

اعدت لجنة 1922 البرلمانية النافذة جدولا زمنيا لاختيار خليفة بوريس جونسون على زعامة حزب المحافظين ورئاسة الوزراء مبينة إن اسم خليفة جونسون سيعلن في الخامس من أيلول/ سبتمبر.

وبحسب تصريح للحزب البريطاني الحاكم، سُيعلن اسم زعيم حزب المحافظين وبالتالي رئيس الوزراء البريطاني الجديد الذي سيخلف بوريس جونسون المستقيل في الخامس من أيلول/سبتمبر.

وقال غراهام برادي، رئيس لجنة 1922 البرلمانية النافذة للصحافيين “علينا أن نضمن إتاحة متسع من الوقت قبل إعلان النتيجة في الخامس من أيلول/سبتمبر”.

وأوضح أن باب الترشيحات سيفتح يوم الثلاثاء ويغلق في اليوم نفسه، على أن يباشر الأربعاء بدورة أولى للبدء بتصفية بعض المرشحين الأحد عشر قبل إجراء دورة ثانية الخميس، حيث سيحتاج كل من المرشحين إلى تأييد ما لا يقل عن عشرين نائبا في مجلس العموم لقبول ترشحه.

وأعلن جونسون أنه لن يدعم أيًا من المرشحين الأحد عشر الذين يتنافسون لخلافته، وقال في أول ظهور علني له منذ استقالته الخميس الفائت “لا أريد أن أضر بفرص أيٍ كان عبر تقديم دعمي، مؤكداً أنه “عازم على الاستمرار في التفويض الذي منح له، لافتا إلى أن رئيس الوزراء المقبل سيكون لديه “برنامج جيد جدا لتنفيذه”.

هذا وقد تنضم وزيرة الداخلية بريتي باتل إلى المرشحين لخلافة جونسون بعد أن انضمت إليهم زيرة الخارجية ليز تراس (46 عاما)، لتلحق بالوزيرين السابقين للمال ريشي سوناك (42 عاما) والصحة ساجد جويد (52 عاما).

وبين المرشحين ذوي الثقل أيضا وزيرة الدولة للتجارة الدولية بيني مورداونت (49 عاما) ووزير المال الجديد ناظم الزهاوي (55 عاما) الذي ذكرت معلومات صحافية أنه سيكون موضع تحقيق ضريبي، وإذ اعتبر أن الهدف من ذلك هو “تشويه سمعته”، وعد الزهاوي بأن ينشر كل عام تصريحه الضريبي في حال أصبح رئيسا للوزراء.

وفي غياب مرشح هو الأوفر حظا بين كل هؤلاء، يبدو أن السباق سيكون حافلا بالهجمات المتبادلة والوعود غير القابلة للتحقق في بلد يعاني أزمة معيشية خانقة وتضخما بلغ 9,1 في المئة.

التصنيفات : دولية
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان