سلمان رشدي يفقد البصر بإحدى عينيه ويعجز عن تحريك ذراعه

24 أكتوبر، 2022
482

أفاد مدير أعمال الكاتب البريطاني سلمان رشدي في حوار صحافي أن رشدي فقد البصر في إحدى عينيه ولم يعد قادرا على تحريك ذراعه. وكان صاحب “آيات شيطانية” قد تعرض لهجوم بالطعن قبل شهرين أصيب فيه بجروح خطيرة في رقبته وبطنه.

جاء ذلك وفقا لما كشفه اندرو ويلي مدير أعمال الكاتب في تصريحات أدلى بها للصحيفة “ألباييس” الإسبانية على هامش معرض فرانكفورت الدولي للكتاب اليوم الأحد (23 أكتوبر/تشرين الأول 2022).

وأضاف ويلي أن رشدي (75 عاما) لم يعد قادرا على تحريك أحد ذراعيه لأن هجوم الطعن أدى إلى قطع الأعصاب.

وردا على سؤال من الصحيفة حول حالة رشدي بعد مضي نحو شهرين ونصف الشهر على وقوع الهجوم عليه، قال ويلي: “الجروح عميقة، إنه يعاني ثلاثة جروح خطيرة في الرقبة بالإضافة إلى 15 جرحا آخر في الظهر والجذع، لقد كان هجوما وحشيا”.

غير أن ويلي رفض الإجابة على سؤال عن مكان إقامة رشدي حاليا وما إذا كان لا يزال يعالج في المستشفى، وقال: “لا يمكن أن أعطي معلومات عن مكان إقامته، لكني أستطيع أن أقول إنه سينجو، وهذا هو الشيء الأهم”.

وكان رشدي الحائز على جائزة البوكر تعرض لهجوم نفذه شاب يبلغ من العمر 24 عاما يدعى هادي مطر قبل أكثر من شهرين على مسرح مفتوح خلال جلسة قراءة في منطقة تشوتاكوا بولاية نيويورك  وأصيب بجروح خطيرة وطعنات في رقبته وبطنه، وخضع بعد ذلك لعملية جراحية عاجلة ووضع على جهاز تنفس اصطناعي.

وكانت فتوى صدرت في إيران قبل أكثر من 30 عاما من المرشد الأعلى للثورة الإيرانية الراحل آية الله الخميني بإهدار دم سلمان رشدي بسبب كتابه “آيات شيطانية” الذي نُشر في عام 1988 حيث اتهمه الخميني بإهانة الإسلام والنبي محمد والقرآن في هذا الكتاب.

التصنيفات : ادبية وثقافية
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان