وكالة ناسا ترصد عشرات المواقع لانبعاث الميثان بكميات هائلة من الأرض

28 أكتوبر، 2022
585

أعلنت وكالة ناسا للأبحاث وعلوم الفضاء عن اكتشاف سيساعد على تحديد صحة أو خطأ احتمال أن يكون الغبار المحمول جواً يمتص حرارة الشمس أو يؤدي لانحرافها

وأثبت جهاز وضعته إدارة الطيران والفضاء الأميركية “ناسا” في المدار حول الأرض، كفاءة في وظيفة هامة لعلوم الأرض، وهي اكتشاف الانبعاثات الهائلة لغاز الميثان في جميع أنحاء العالم، وهو أحد أهم الغازات المتسببة في ظاهرة الاحتباس الحراري، بعد أن صُمم أساسا لتطوير دراسات الغبار المحمول في الجو وتأثيراته على تغير المناخ.

وقالت “ناسا” ، إن الجهاز الذي يُطلق عليه جهاز قياس الطيف التصويري حدد ما يزيد عن 50 من “بواعث الميثان الفائقة” في آسيا الوسطى والشرق الأوسط وجنوب غرب الولايات المتحدة منذ تركيبه في يوليو تموز على متن محطة الفضاء الدولية.

تشمل بواعث الميثان الفائقة، التي تم الكشف عن بعضها مؤخرا والبعض الآخر معروف سلفا، منشآت ضخمة للنفط والغاز ومدافن قمامة كبيرة.

وكان قد تم بناء مقياس الطيف التصويري أساسا لتحديد التركيب المعدني للغبار المتصاعد في الغلاف الجوي من صحارى الأرض والمناطق القاحلة الأخرى عن طريق قياس الأطوال الموجية للضوء المنعكس من سطح التربة في تلك المناطق.

وستساعد الدراسة، التي تحمل اسم “دراسة الغبار المعدني لسطح الأرض”، العلماء على تحديد صحة أو خطأ احتمال أن يكون الغبار المحمول جوا في أجزاء مختلفة من العالم يمتص حرارة الشمس أو يؤدي لانحرافها، مما يسهم في ارتفاع درجة حرارة الكوكب أو تبريده.

واتضح أن الميثان يمتص ضوء الأشعة تحت الحمراء بأسلوب فريد يمكن للجهاز اكتشافه بسهولة، حسبما قال العلماء في مختبر الدفع النفاث التابع لناسا بالقرب من لوس انجيليس، الذي تم فيه تصميم الجهاز وصناعته.

التصنيفات : تقارير علمية
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان